هل أخبرك طبيب العيون من قبل أنك تعاني من القرنية المخروطية ولابد من التدخل ؟ تري ما هي القرنية المخروطية ؟ وكيف يمكن حل هذه المشكلة ؟
تعرف القرنية المخروطية بأنها إحدي الأمراض الضمورية/ التنكسية التي تصيب قرنية العين ، إذا تبدأ قرنية العين بالتآكل/الضمور فيقل سمكها تدريجياً ويتغير شكل قرنية العين فتصبح مخروطية الشكل ، وحيث أن القرنية تعتبر هي العدسة الأساسية بالنسبة لجهاز الرؤية ، فإن تغير قودة العدسة وتغير شكلها يؤدي إلي تغيرات فيزيائية في بصريات العين يضعف علي أثرها النظر تدريجياً حتي يصل إلي مستويات منخفضة جداً.
كيف يمكن تشخيص القرنية المخروطية ؟
يتم تشخيص القرنية المخروطية إكلينيكياً بواسطة طبيب العيون من خلال فحص القرنية وقياس معدل انحاء القرنية ، هناك أجهزة حديثة تقوم بالمعايرة الطبوغرافية لقرنية العين وهي الأدق في تشخيص مشكلة القرنية المخروطية.
كيف يمكن علاج القرنية المخروطية ؟
تتعدد طرق علاج القرنية المخروطية وتختلف من حالة إلي أخري طبقاً للتطور الذي وصلت إليه الحاله ، وطبقاً لحجم الرؤية.
1- تثبيت القرنية : في الحالات التي تزال العين فيها قادرة علي الرؤية ، يتم تثبيت قرنية العين فوراً بعد تشخيصها لايقاف تطور المرض.
2- زراعة حلقات داخل قرنية العين : تعمل الحلقات علي تعديل الشكل الهندسي لقرنية العين فتحولها من مخروطية الشكل إلي نصف كروية ” وهو الشكل الطبيعي لقرنية العين ” وبذلك تري العين بصورة طبيعية . لا يتم زراعة الحلقات بمفردها ولكنها تعمل بالتكامل مع عملية تثبيت القرنية.
3- العدسات الصلبة : تقوم العدسات الصلبة بضغط العين من الخارج وبالتالي لها نفس تأثير الحلقات ، ولكن الحلقات تعمل من داخل العين بواسطة الشد ، بينما العدسات من خارج العين بواسطة الضغط. لكل من العدسات الصلبة والحلقات مميزات وعيوب ، ويقوم الطبيب بشرح المميزات والعيوب للمريض ويتم الاختيار بينهما بتشاور الطبيب مع المريض. والعدسات الصلبة لا تغني عن عملية التثبيت أيضاً.
4- زراعة عدسات داخل العين : في حالات القرنية المخروطية التي تعاني من مياة بيضاء ، أو يمكن إصلاح الاستجماتيزم فيها بواسطة عدسات ذات تركيب اسطواني يتم زراعتها داخل العين.
5- ترقيع القرنية : ويلجئ الجراحون لخيار ترقيع القرنية إذا كانت حالة المريض متأخرة ولن يستجيب لأي علاج من العلاجات السابقة.