جولة عامة في أنواع الأخطاء الإنكسارية وطريقة التعامل معها

إن سألت أحدكم كم مرة يرى شخصًا يرتدي نظارة طبية أو يستخدم العدسات اللاصقة يوميًا، أثق أن الإجابة ستكون عدة عشرات، لكن هل جال بخاطرك يومًا أيها القارئ الكريم ما تفسير الخلل الذي أفضى إلى ارتداء هؤلاء هذه العدسات الزجاجية؟ إن كنت تعلم فأعدك أن هذه المقالة ستضيف إلى حصيلة معلوماتك الشئ الثمين، وإن كنت لاتعلم فدفع الجهل واجب.

هيا بنا نبدأ 

آلية الإبصار وكيف تعمل العين؟

يتميز الضوء بقدرته على الإنكسار عند مروره من خلال السوائل والعدسات، لذا فإن القرنية التي تتقدم أنسجة العين عبارة عن تركيب شفاف يتقدم أنسجة العين وتليها عدسة العين، فينكسر الضوء المار من خلالهما بدرجة معينة تسمح لآشعة الضوء -المنعكسة من كل جزء من أجزاء الجسم المراد رؤيته- بالتجمع في نقطة واحدة على الشبكية والتي تستقر في الجزء الخلفي للعين، وهي غنية بمستقبلات للضوء فتحول هذا الضوء إلى إشارات كهربية تنتقل عبر العصب البصري لمركز الإبصار في المخ فيمكن الرؤية حينها.

  ويتحدد درجة إنكسار الضوء بعدة عوامل من أهمها:

  • طول محور العين من الأمام إلى الخلف
  • درجة انحناء القرنية 
  • درجة انحناء العدسة  

وهذه العوامل التي ذكرتها آنفًا هي نفسها التي تحدد نوع الخطا الإنكساري.

أنواع الأخطاء الإنكسارية

1/ الإستجماتيزم

عند حدوث تغيرات في شكل العدسة أو القرنية كأن يصبح شكل إحداهما أو كليهما أكثر طولًا فتصبح بيضاوية الشكل؛ تتشتت آشعة الضوء المنعكسة من جميع أجزاء الجسم المراد رؤيته؛ فتكون عدة بؤر على الشبكية حسب بعد المسافة التي قطعها كل شعاع ضوئي ليصل للعين وأخيرًا تتكون صورة مشوهة للجسم.

2/ طول النظر hyperopia

هو خطأ انكساري يحدث نتيجة لقصر المحور الطولي للعين (صغر العين)، أو بسبب ضعف انحناء القرنية فتتكون صورة الجسم في بؤرة خلف الشبكية بدلًا من أن تتكون عليها.

 وفي طول النظر تتأثر الرؤية عن قرب ولا تتأثر رؤية الأجسام البعيدة.

وتختلف شدة التشوش في الرؤية اختلافًا واضحًا ، فمن الممكن أن يكون الخلل بسيطًا بحيث لا يلاحظ المرء تغييرًا في 

وضوح الرؤية، و يتجلى ذلك في الأطفال حيث أن السواد الأعظم منهم تتكون عنده الصورة خلف الشبكية بسبب صغر عينيه، ومع ذلك لا يعاني من أي تشوش في رؤية الأشياء، ومع النمو يغدو قطر عينيه مناسبًا، وقد يكون الخلل كبيرًا بحيث يصيب التشوه الأجسام القريبة والبعيدة.

3/ قصر النظر myopia

من بين كل الأخطاء الإنكسارية يُعد قصر النظر هو الخطأ الإنكساري الأكثر شيوعًا، وفيه تتكون البؤرة أمام الشبكية فتظهر الصور القريبة واضحة والبعيدة مشوهة وذلك له عدة أسباب نذكر منها:

1- زيادة سمك القرنية فينكسر الضوء المار من خلالها بشكل أكبر؛ وبالتالي يتجمع في نقطة قبل البؤرة المطلوبة لوضوح الرؤية.

2- زيادة طول المحور الطولي للعين نتيجة طول الفترات التي يقضيها المرء مصوبًا النظر تجاه شئ واحد كالكتاب أوشاشة الهاتف الجوال.

3- زيادة قدرة العدسة على كسر آشعة الضوء وذلك ناتج من حدوث أمراض بالعدسة كالكتاركت.

4- ارتجاج وتغير موضع العدسة؛ نتيجة تعرضها لإصابة قوية.

4/ قصو النظر الشيخوخي presmyopia

يحدث هذا الخلل غالبًا بعد سن الأربعين، حيث تقل مرونة العدسة مع التقدم بالعمر بحيث يغدو من الصعب أن تغير سمكها لتناسب قرب الشئ المراد النظر إليه، فيرى الإنسان الأشياء البعيدة واضحة والقريبة مشوهة.

الأعراض

  • تشوش الرؤية
  • صعوبة في القراءة ورؤية الأشياء القريبة في حالة طول النظر والإستجماتيزم
  • صداع نتيجة الضغط على العين والتركيز بشدة لرؤية الأشياء
  • في الأطفال يكثر فرك الطفل عينيه عند مشاهدة التلفاز أو القراءة

العلاج

لم يُكتشف حتى الآن طريقة ناجعة لتجنب أو علاج تلك الأخطاء الإنكسارية بشكل قاطع، لكن الجانب المشرق هو أنه بإمكاننا التلاعب بدرجة انكسار الضوء بحيث نوجهه على الشبكية مباشرًة، وذلك من خلال استخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو بالطرق الجراحية.

جراحات علاج الأخطاء الإنكسارية

تتنوع جراحات علاج الأخطاء الإنكسارية بشكل كبير، وفيما يلي نذكر أهم هذه الجراحات:

  • جراحة إيبي ليزك EpiLasik
  • جراحة رأب القرنية التوصيلي conductive keratoplasty
  • زراعة العدسات الإنكسارية PHAKIC IOL
  • جراحة استبدال العدسة Refractive lens exchange

ولكن تظل عملية الليزك  LASIK هي الأشهر، فتكمن شهرة جراحات الأخطاء الإنكسارية وعلى رأسهم الليزك في استغناء المريض عن النظارات الطبية والعدسات اللاصقة، حيث أنها تعالج كافة الأخطاء الانكسارية -عدا قصو النظر الشيخوخي- عن طريق تغيير شكل القرنية باستخدام الليزر.

ما هي الفحوصات المطلوبة قبل الليزك؟

  • اختبار حدة الإبصار visual acuity test
  • اختبار جفاف العين dry eye testing
  • اختبار حساسية التباين contrast sensitivity test
  • تقييم حجم بؤبؤ العين pupil testing
  • دراسة شكل القرنية

دعنا نلقي نظرة سريعة داخل غرفة عمليات الليزك

في البداية يفحص الطبيب القرنية وبجهاز يشبه الماسح الضوئي يتم الاحتفاظ بصورة لشكل القرنية لتساعد في إجراء الجراحة، ثم يوضع في العين قطرات من محلول مخدر.

بإستخدام جهاز يُدعى microkeratome يُقشر الجزء الخارجي من القرنية ويُرفع ليُسلط الليزر على باقي القرنية بحيث يُحدث تغيرات فيها، ثم يُعاد الجزء المرفوع من القرنية لمكانه مرة أخرى دون خياطة.

ماذا بعد الجراحة؟

تُغطى العين بغطاء مخصص وأقمشة طبية لحماية العين من الأتربة والملوثات لعدة ليالٍ، ويستخدم المريض المضادات الحيوية والمسكنات لفترة يحددها الطبيب.

يستطيع المريض الرؤية بعد الجراحة لكن يكتمل التئام الجرح بعد حوالي شهرين لثلاثة أشهر بعد العملية.

                                                                                                                               المصادر  

Comments are closed.